القصة الكاملة لواقعة السطو المسلح على منزل دي ماريا.. تفاصيل مفاجئة وحالة عائلته

 

كشفت تقارير صحفية فرنسية عن تفاصيل مفاجئة في واقعة السطو المسلح التي تعرضت لها عائلة آنخيل دي ماريا لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وتعرض منزلا لاعبا سان جيرمان دي ماريا وماركينيوس، لحادث سجو مسلح، وذلك أثناء مشاركتهما في مباراة الفريق أمام نانت، والتي انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الدوري الفرنسي.

ووفقا للمعلومات الواردة من صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، المقربة من نادي باريس سان جيرمان، فإن المدير الرياضي ليوناردو تلقى مكالمة هاتفية طارئة أثناء المباراة، تخبره بالواقعة؛ ليتوجه بعد ذلك على الفور إلى مدرب الفريق ماوريسيو بوتشيتينو؛ وذلك قبل أن يتم استبدال دي ماريا الذي خرج من الملعب وهو يبكي بعد معرفته بالحادث.

وأوضحت الصحيفة أن اللصوص قاموا بكسر واقتحام المنزل، بغرض سرقة محتويات خزنة الطابق العلوي، إلا أن اللصوص لم يتجهوا لعائلة اللاعب المتواجدة في مكان الحادث.

وليست هذه الواقعة الأولى التي يتعرض لها اللاعب الأرجنتيني، لحادث؛ حيث تعرض منزله للسطو في فبراير عام 2015، أثناء لعبه في مانشستر يونايتد.

يذكر أن دي ماريا كان قد قرر مغادرة انجلترا بعد الحادث؛ مؤضحا: “لم أعد أستطيع البقاء هناك، عائلتي على ما يرام لكن ابنتي تتألم، لذا فإن أهم شيء هو المغادرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى