أين يذهب كوتينيو في الموسم المقبل؟

أصبحت مغادرة البرازيلي فيليب كوتينيو، صانع ألعاب برشلونة، للنادي الكتالوني، مسألة وقت فقط، بعد أن قررت إدارة النادي عرضه للبيع.

كوتينيو تم شراؤه في يناير عام 2018 مقابل 130 مليون جنيه إسترليني، غير شاملة المتغيرات، بعد مسيرة رائعة مع ليفربول.

وانتظرت جماهير برشلونة ظهور اللاعب بمستوى مقارب عما كان عليه في الريدز، وهو ما لم يحدث، حيث عانى اللاعب من سوء التوظيف تارة، وعدم قدرته على تحمل الضغوط تارة أخرى.

وقرر كوتينيو الانتقال لبايرن ميونيخ في الموسم الماضي، وشارك في 38 مباراة، ساهم خلالها في تسجيل 20 هدفاً، وتوج خلاله بالثلاثية.

ولم تشفع تلك الأرقام لكوتينيو في البقاء مع البايرن، ليعود مجدداً إلى برشلونة هذا الموسم.

وعاد كوتينيو لسابق آدائه قبل الإعارة، ليقرر برشلونة بيعه، سعياً للتخلص من راتبه، وتجنباً لدفع المزيد من المتغيرات.

ورصد موقع “90min” البريطاني، 6 وجهات محتملة أمام كوتينيو، خلال الميركاتو الصيفي.

ليفربول

بعد خوضه201 مباراة مع الريدز، ساهم خلالها بـ 99 هدف، ربما يفكر يورجن كلوب، مدرب الريدز في استعادته مرة أخرى، خاصة وأنه سيكون متاحاً بمبلغ في المتناول.

توتنهام

يتجه توتنهام لتجديد اهتمامه بكوتينيو في الصيف المقبل، وذلك عقب فشله في ضمه مطلع الموسم الجاري، في ظل بحث جوزيه مورينيو عن صانع ألعاب صريح.

آرسنال

ارتبط اللاعب مؤخراً بالنادي اللندني، كبديل محتمل للنرويجي مارتن أوديجارد، حال قرر ريال مدريد عدم بيعه بشكل نهائي.

ميلان

مع تعثر مفاوضات تجديد عقد هاكان تشالهانوجلو، صانع ألعاب الروسونيري، قد يكون كوتينيو خياراً مثالياً لميلان في هذا المركز.

إنتر ميلان

تشير عدة تقارير لرغبة إنتر ميلان، الفريق الأسبق لكوتينيو، في ضمه خلال الموسم المقبل، لتدعيم الفريق الذي يستهدف المنافسة على دوري أبطال أوروبا.

وكان إنتر ميلان هو أول من قدم اللاعب لأندية أوروبا، حين ضمه عام 2008 من فاسكو دي جاما.

باريس سان جيرمان

جدد النادي الباريسي اهتمامه باللاعب، حيث كان ضمن المهتمين بالتعاقد مع كوتينيو في السابق.

وتأتي تلك الرغبة بفضل الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينو  مدرب الفريق، والذي يعد أحد أبرز المعجبين بقدراته.

تجدر الإشارة، أن برشلونة قد يوافق على رحيل صاحب الـ 28 عاماً، إذا تلقى عرضاً يبلغ 40 مليون يورو.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى