تقرير.. كيف تقلصت آمال برشلونة في الفوز بالدروي الإسباني؟

تعادل برشلونة بالأمس دون أهداف أمام ضيفه أتليتكو مدريد، في قمة مواجهات الجولة 35 من الدروي الإسباني.

وبهذا التعادل، وهي نتيجة لم يكن أي من الطرفين يريدها، أصبح مصير برشلونة في البطولة ليس بيده، بل مرتبط بسقوط منافسيه ريال مدريد وأتليتيكو.

وأصبح رصيد البرسا 75 نقطة، وأمام غريمه ريال مدريد فرصة ذهبية اليوم، لاقتناص الصدارة، حال فوزه على أشبيلية.

وأتيحت للبلاوجرانا أكثر من فرصة لتوجيه ضربة قاضية لمنافسيهم في الليجا، لكن الفريق أهدر العديد من الفرص في مشوار البطولة.

ومع وجود ثلاثة مباريات متبقية، لا يبدو أن لدى برشلونة الكثير من الأمل في التتويج بطلاً لإسبانيا.

ونشرت صحيفة “ماركا” اليوم، تقريراً يشير للعديد من النقاط السلبية، والتي أدت لضياع اللقب من برشلونة.

دور أول للنسيان

كان الدور الأول من المباريات هذا الموسم كارثي على برشلونة، حيث خسر ما يصل إلى 20 نقطة.
والآن، يدفع برشلونة ثمن تلك الانزلاقات ضد فرق مثل خيتافي وقادش وإيبار.

السقوط أمام الكبار

لقد واجه برشلونة مشاكل أكثر من مجرد عدم التغلب على الفرق الصغيرة، برشلونة لم يفعل ما يكفي ضد منافسيه المباشرين هذا الموسم، لقد خسر الكلاسيكو ضد ريال مدريد ذهاباً إياباً.

كما انتزع نقطة واحدة فقط أمام أتلتيكو مدريد، بعد أن خسر ذهاباً وتعادل إياباً.

هزيمة غرناطة

عندما كان مصير البرسا بيده، سقط على ملعبه أمام غرناطة.

بعد أن تقدم الفريق في النتيجة، انهار بشكل غريب في ذلك اليوم، وكذلك انهارت فرصهم في اللقب.

أخطاء مكلفة طوال الموسم

ارتكب الفريق الكتالوني أخطاء خطيرة في الدفاعات وقدموا أهدافًا لخصومهم، حيث فوت فرص قتل بعض المباريات، وسمح للعديد من الفرق بالتعادل معه، فضلاً عن هدايا خط الدفاع المجانية.

سوء مستوى الفريق

أخطأ برشلونة في ضم على رقم 9 حقيقي منذ رحيل لويس سواريز.

ولم يتمكن أحد من ملء هذا الفراغ، أنطوان جريزمان وليونيل ميسي ، على الرغم من مردودهما الجيد ، لم يتمكنا من تعويض ذلك بالإضافة إلى القيام بوظائفهما الخاصة.

ضعف الزاد البشري

لم يجد رونالد كومان شخصاً يلجأ إليه على مقاعد البدلاء لتغيير النتيجة حين تتعقد الأمور، بسبب ضعف البدلاء.

وكان الهولندي واضحًا بشأن اللاعبين الذين يثق بهم والذين لا يثق بهم ، وهناك لاعبون مثل جونيور فيربو وميرالم بيانيتش وريكي بويج مدرجون في قائمته السوداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى