أخر الأخبار

تعليق ناري من أليسون بيكير على هدفه القاتل أمام ليستر سيتي

علق البرازيلي أليسون بيكير حارس مرمى فريق ليفربول، على هدفه القاتل أمام وست بروميتش في الدوري الإنجليزي.

وفاز ليفربول على وست بروميتش ألبيون، بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن منافسات الجولة السادسة والثلاثين من عمر بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاء هدف فوز ليفربول عن طريق أليسون بيكير حارس المرمى، في الدقيقة 95 من عمر المباراة.

وقال أليسون في تصريحات لشبكة “espn” في نسختها البرازيلية: “كانت غريزة، جاءت الكرة بقوة، حاولت فقط ألا أرفع رأسي، وأن أسدد الكرة في المرمى على الفور”.

وتابع: “لم أكن أدرك أنها وضعية جيدة للتنفيذ، لقد سبق وأن خضت مباراة ودية مع إنترناسيونال تحت سن 23 عامًا، وأتذكر دادا مارافيلا وهو يتحدث عن أسلوب تسديد الكرة بالرأس، الذقن على الصدر، والذقن على الكتف”.

وأضاف: “أمزح مع فيرمينو وفابينيو عندما يرتكبان خطأ في هذا الأمر، كان الأمر هكذا، لا يُصدق”.

وواصل: “أتمنى أن يكون هذا الهدف مميزًا لاستكمال التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وإنهاء الموسم بنجاح، أعتقد أن كل حارس يريد تسجيل هدف، إنه شيء يريد كل حارس القيام به، هذا لن يغير حياتك المهنية، لكن إذا لم يحدث فستكون لديك مسيرة محبطة”.

وأكمل: “يذهب حارس المرمى إلى منطقة الخصم عندما يحتاج فريقه إلى التسجيل، وكلما ذهبت يكون الأمر على الأقل لإفساد دفاع الخصم، ولكن لتسجيل هدف كما فعلت بالأمس، لم أتخيل أبدًا أنه يمكن أن يكون بهذه الطريقة المثالية”.

وأكد: “علاقتي بكرة القدم متأثرة تمامًا بوالدي، فقد اعتاد اللعب والتدريب معي ومع شقيقي موريل، وقد أخذنا منه الكثير في أسلوبنا كحراس مرمى”.

وأردف: “لا يمكنني أن أصف بكلمات ما يعنيه كل هذا بالنسبة لي في هذا الوقت الصعب للغاية من حياتي، أن أكون قادرًا على تسجيل هدف لوالدي أمر خاص، كنت أتمنى أن يكون هنا معي، لكنني آمل أن يكون شاهد ما حدث في مكانه”.

وأتم: “أهدي هذه اللحظة له ولأسرتي، كانت والدتي قوية حقًا، لا أطيق الانتظار لرؤية أمي وأخي لأعطيهما الحب أيضًا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى