رئيس الاتحاد الأوروبي يصف مدريد وبرشلونة ويوفنتوس ب ( الأطفال).. تصريحات نارية

استمر ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في هجومه على أندية يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة، بسبب أزمة الدوري الأوروبي الممتاز و حذرهم أنهم لن يفلتوا من العقوبة.

وتمسكت الأندية الثلاثة بحقها في إقامة مشروع السوبر ليج، وهو ما فتح النار عليها من جانب اليويفا، خاصة بعد انسحاب تسعة أندية أخرى من المشروع.

وتحدثت اللجنة التأديبية رسميا إجراءاتها ضد الأندية بسبب الإجراءات القانونية المتخذة في محكمة مدريد، مما يعني أن تلك الأندية ستكون بالتأكيد قادرة على المشاركة في دوري أبطال أوروبا لموسم 2021-22

صرح تشيفرين لشبكة RAI Sport: “سأقول فقط إن العدالة بطيئة في بعض الأحيان، لكنها تأتي دائمًا”.

و أضاف “لم أتدخل في القضية التأديبية، لكن بالطريقة التي أراها التعليق ليس نهائيًا، أولاً نوضح الأمور القانونية ثم نواصل”.

و أكد “أشعر أحيانًا أن هذه النوادي الثلاثة تشبه الأطفال الذين يتغيبون عن المدرسة لفترة من الوقت، لم تتم دعوتهم إلى حفلة عيد ميلاد ثم حاولوا الدخول مع الشرطة”.

و أوضح “أنا لست متفاجئًا بأي شيء في كرة القدم، تعليقه لا يستحق ردًا”.

وانهي تصريحاته كانت التداعيات من الدوري الممتاز شخصية للغاية،واشار تشيفرين سابقًا إلى مدى إحباطه من أندريا إنييلي رئيس يوفنتوس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى