لابورتا يوضح أزمة برشلونة المالية ويفتح النار على بارتوميو

ألقى جوان لابورتا مؤتمراً صحفياً اليوم صباح الإثنين تناول بالتفصيل حجم مشاكل برشلونة المالية والطريق الذي يحتاجه النادي لحلها.

تم انتخاب لابورتا في بداية هذا العام، خلفًا لـ جوزيب ماريا بارتوميو، الذي أصابت فترة حكمه المدمرة برشلونة بالشلل.

اضطر ليونيل ميسي لمغادرة كامب نو هذا الصيف لأن النادي لم يكن قادراً على الاحتفاظ به ، حتى عندما عرض الأرجنتيني خفض راتبه إلى النصف.

وقال لابورتا خلال المؤتمر: “تم إقامة هذا المؤتمر الصحفي لأنني أريد وضع العديد من المواقف في سياقها وشرح ما وجدناه عندما وصلنا إلى النادي”.

وتابع: “سياسة الرواتب التي عثرنا عليها من الإدارة السابقة خاطئة، وهذا ما يسميه الخبراء بالهرم المقلوب، حيث يكون للاعبين القدامى عقود طويلة واللاعبون الشباب لديهم عقود قصيرة، وهذا يجعل من الصعب للغاية إعادة التفاوض على العقود.

وواصل: “لدينا فاتورة رواتب تمثل 103٪ من إجمالي دخل النادي، كان لدى المجلس السابق شخص ما لاكتشاف المواهب في أمريكا الجنوبية، دُفع بع 8 ملايين يورو، وهو مبلغ غير مناسب”.

واستطرد: “تبلغ ثروة برشلونة سالبة 451 مليون يورو، رواتب الرياضة 617 مليون يورو، ما بين 25٪ و 30٪ أكثر من منافسينا”.

وأردف: “تلقيت الرسالة من بارتوميو وأراها مليئة بالأكاذيب، مع محاولة تبرير إدارة غير مبررة، نحن نختلف تماما، هم مسؤولون حتى 17 مارس 2021، لن يتهرب أحد من مسؤولياته”.

وزاد: “اعتبارًا من اليوم، بلغ الدين 1.35 مليار يورو، الوضع الاقتصادي والميراثي مقلق للغاية والوضع المالي مأساوي”.

وأضاف: “أبرمت La Liga مؤخرًا صفقة مع CVC، وهو صندوق استثماري كان سيبيع 10٪ من حقوق البث التلفزيوني في الدوري لمدة 50 عامًا مقابل استثمار، رفض برشلونة، إلى جانب مدريد وأتلتيك بلباو وريال أوفييدو، الفكرة”.

وأكمل: “كانت السياسة الرياضية كارثية في ظل الإدارة السابقة، لقد تلقوا 222 مليون يورو مقابل نيمار وصرفوها بسرعة الضوء وبشكل غير متناسب”.

وحول رحيل ميسي، أتم: “لدينا امتنان أبدي لـ ميسي، لقد كانت قصة حب وعلاقة لسنوات عديدة كانت ناجحة للغاية ولكن للأسف انتهت.”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى