فى عهد لابورتا.. أزمة كبري تُهدد برشلونة

كتبت : حبيبة فارس

تستمر الأزمات التى تواجه نادي برشلونة الإسباني منذ استلام خوان لابورتا رئاسة النادي، بدلاً من جوسيب ماريا بارتوميو.

وتحدث لابورتا ضمن مؤتمر صحفي أمس بملعب كامب نو، عن الأزمة الاقتصادية التى تواجهه الفريق بجانب بعض المشاكل الآخري.

وصرح لابورتا : “أول ما فعلته عندما أتيت إلى برشلونة، حصلت على قرض من بنك جولدمان لتوفير الرواتب، حصلنا على 80 مليون يورو”.

وأوضح : “كانت هناك بعض الأعمال التي يجب علينا تحسينها، أبرزها تصليحات كامب نو، وبدون ذلك لم يكن بإمكاننا استقبال الجماهير، بالإضافة لـ50% من حقوق البث التلفزيوني كانت قد تم تحصيلها من الإدارة السابقة”.

وتابع : “أيضًا كان النادي يدفع 8 ملايين يورو لكشاف في أمريكا الجنوبية لاكتشاف مواهب هناك، هذا واحد من ضمن الوكلاء والوسطاء الذين كان النادي يدفع لهم أموالًا طائلة، أثرت كثيرًا على الاقتصاد”.

وأكد : “وجدنا أن لدينا فاتورة رواتب تمثل 103 ملايين دولار من إجمالي دخل النادي، وعقود طويلة الأمد للاعبين قدامى، والشباب لم يتم تحصينهم وعقودهم كانت قصيرة، بالإضافة لتأثير فيروس كورونا الذي تسبب في خسارة 91 مليون يورو”.

وأضاف : “إجمالي الديون وصلت 451 مليون يورو على برشلونة الموسم الماضي، بإجمالي الديون المتراكمة، وأصبحت ديون النادي مليار و350 مليون يورو”.

واختتم حديثه قائلًا : “في ظل كل هذا، كان من الصعب علينا التفاوض مع بعض اللاعبين بشأن تجديد العقود، ومع ذلك حاولنا بكل ما لدينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى