أخر الأخبار

ليفربول يتلقى صدمة قوية بشأن مدة غياب هارفي إليوت بعد إصابته المروعة

توقع جراح رياضي خبير، الموعد المحتمل لعودة اللاعب هارفي إليوت إلى صفوف ليفربول، بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها أمام ليدز يونايتد.

وعانى هارفي إليوت من إصابة مروعة في الكاحل، بعد تدخل قوي من لاعب ليدز يونايتد باسكال ستروجيك، في الدقيقة 60.

وأكد ليفربول في بيان رسمي، أن هارفي إليوت سيخضع لعملية جراحية في غضون الأيام المقبلة، بينما أوضح يورجن كلوب أن صاحب الـ18 عامًا عانى من خلع في الكاحل.

وأشاد الجراح الرياضي الخبير مايك هينيسي، بما قام به الطاقم الطبي لنادي ليفربول مع هارفي إليوت، وسرعة استجابتهم في التعامل مع إصابته.

وقال هينيسي في تصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية: “لقد منحوه بعض التخدير، إنه مسكن جيد يستخدمونه الآن ويتم استنشاقه، يبدو أنهم نجحوا في إعادة كاحله إلى موضعه، وهو ما تحتاج إلى القيام به، لأنه كلما ظل الكاحل بعيدًا عن مكانه، كلما ازدادت المشاكل للأنسجة الرخوة، ومن ثم تحتاج إلى مجهود مضاعف من أجل إعادته إلى موضعه”.

وتابع: “لقد حظى إليوت برعاية كبيرة، لقد هرعوا إليه، خلع الكاحل يعني إما وجود كسر في العظام على كلا الجانبين، أو كسر عظام في جانب واحد ومزق الأربطة الرئيسية من الداخل، في كلتا الحالتين هي إصابة كبيرة”.

وأضاف: “لديهم رجال في الملعب يمكنهم حل تلك الأمور هذه الأيام، هناك أطباء في الملعب، وجميع الأطباء مدربون على الإصابات الرياضية، ويعرفون ما يجب القيام به في حالات الطوارئ”.

وأتم: “لقد سررت عندما وجدت المخدر، هذا يعني أنه بإمكانهم العمل على إعادة الجزء المصاب إلى وضعه الطبيعي، بدلًا من دفعه بعيدًا مع استمرار توجيه القدم في الاتجاه الخاطئ”.

وأوضح إنه مع انخفاض التورم، يمكن أن يخضع إليوت لعملية جراحية هذا الأسبوع، ويلعب مرة أخرى في غضون 6 أشهر، ومن المتوقع أن يتعافى اللاعب تمامًا خلال هذه المدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى