أخر الأخبار

مانشستر يونايتد يتلقى ضربة قوية بشأن إصابة نجم الفريق

تلقى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، ضربة قوية بشأن إصابة المدافع رافائيل فاران، بعدما تعرض للإصابة في منتخبي فرنسا وإسبانيا.

وتلاقى المنتخبان في نهائي دوري الأمم الأوروبية، على ملعب “سان سيرو” في إيطاليا، حيث فازت فرنسا بهدفين مقابل هدف.

ولم يتمكن فاران من استكمال المباراة، حيث عانى من شد عضلي في الفخذ، واضطر إلى الخروج في الدقيقة 41.

ونشرت صحيفة “إندبندنت” الإنجليزية تصريحات راجبال برار، خبير الإصابات وطبيب العلاج الطبيعي واللياقة البدنية، حيث ألمح لمدة غياب فاران المتوقعة عن مانشستر يونايتد.

حيث قال: “استنادًا إلى المكان الذي أمسك به فاران داخل الفخذ الأيمن، بالإضافة إلى أنه تم رؤيته بالثلج أثناء جلوسه على المقعد، فمن المحتمل جدًا أن تكون هذه إصابة في العضلة المقربة”.

وتابع: “سيعتمد الجدول الزمني لعودته على الموقع المحدد للإصابة ومدى شدتها، إذا كانت الإصابة عبارة عن تمزق في العضلة المقربة بالفعل، فإن الدرجة الأولى من تلك الإصابة تأتي معها جدول زمني للعودة من أسبوع إلى أسبوعين”.

وأكمل: “أما الدرجة الثانية فنحن نتحدث عن مدة أسبوعين ونصف إلى ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك هناك الدرجة الثالثة التي قد تعتمد على ما إذا كانت الجراحة مطلوبة أم لا، رغم أنني استبعد هذه الدرجة مع فاران، بالنظر إلى إنه كان قادرًا على الخروج بشكل جيد، وسُمح له بالجلوس على مقاعد البدلاء كذلك”.

وأتم: “سنكتشف بالتأكيد المزيد، حيث سيتم تقييمه من قبل المنتخب الوطني وأيضًا من قبل طاقم مانشستر يونايتد أيضًا، ولكن يمكن أن تكون هذه إصابات صعبة وحساسة جدًا خشية تكرار الإصابة، بسبب الجهد الملقى على عاتق تلك المنطقة في الفخذ عند لعب كرة القدم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى