أخر الأخبار

أنشيلوتي يُحقق مكسب هام أمام برشلونة بخلاف الفوز

كشفت تقارير صحفية، أن هناك مكسب هام حققه الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد أمام برشلونة، بخلاف الفوز بالمباراة.

وأكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو الإسبانية”، أن عودة الفرنسي فيرلاند ميندي ظهير ريال مدريد، طمأنت المدير الفني، أنه يسير في الطريق الصحيح لاستعادة أفضل مستوى له مع الفريق الملكي.

وشارك ميندي في فوز ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، أمس الأحد، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الليجا.

وتابعت: “عودة ميندي للمشاركة في المباريات بعد أكثر من 5 أشهر من الغياب بسبب الإصابة، بمثابة المفاجأة السعيدة لجماهير ريال مدريد وتحدي أنشيلوتي الذي دفع به”.

وعاد ميندي للمشاركة أمام شاختار في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يكون أحد أفراد كتيبة المدرب كارلو أنشيلوتي التي فازت بالكلاسيكو.

وأضافت: “ميندي لا يزال بعيدًا عن أفضل شكل بدني له، لكنه أثبت أنه القطعة المفقودة في دفاع ريال مدريد، وأن وجوده منح إيدير ميليتاو ودافيد ألابا، قوة أكبر لصد هجمات برشلونة”.

واختتمت: “ميندي حافظ على ثبات مستواه طوال المباراة باستثناء تجاوز سيرجينو ديست ظهير برشلونة، له في لقطة هدف أجويرو، وقد يعود ذلك لغيابه فترة طويلة عن الملاعب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى