قائد ليفربول يثير المخاوف حول مستقبله

كشف قائد فريق كرة القدم الأول بنادي ليفربول الإنجليزي، فيرجيل فان دايك، أنه يواجه مستقبلًا غامضًا في أعقاب رحيل مدربه الألماني يورجن كلوب المنتظر.

فان دايك انضم إلى ليفربول في يناير 2018 قادمًا من ساوثهامبتون مقابل 75 مليون جنيه إسترليني.

ومن المقرر أن ينتهي عقد اللاعب الهولندي بعد عام ونصف، بعد التمديد في صيف 2022.

صرح فان دايك في تصريحات نقلتها صحيفة “ليفربول إيكو” البريطانية: “هل سأكون جزءًا من المشروع الجديد؟ هذا سؤال هام؟، لكن لا أعرف”.

حقيقة رحيل فان دايك عن ليفربول 

واصل حديثه: “لدي عام ونصف في عقدي مع ليفربول، وسيكون أمام النادي مهمة كبيرة بعد رحيل يورجن كلوب، أشعر بفضول لمعرفة ماذا سيحدث معي وكيف ستتغير الأمور، ولكن متى؟. لا يمكنني قول الكثير عن ذلك”.

وأكد “ستنتهي حقبة يورجن كلوب وما زلت جزءًا منها، ولهذا السبب لا أحب التحدث عنها، تركيزي الرئيسي عن كيفية إنهاء هذا الموسم، ونأمل ان نحقق النجاح الذي نحلم به جميعًا، وبحلول ذلك الوقت، ربما سيكون هناك المزيد من التوضيحات حول ما يريد النادي في المستقبل، ومستقبلي تحديدًا”.

وشدد”يمكننا أن نتحدث عن الوضع وما سيحدث في العام المقبل كل أسبوع، لكننا لا نحتاج لذلك الآن، والسبب هو التركيز في إنهاء المهمة الموسم الحالي، ولكن على النادي نفسه التفكير فيما سيحدث بعد ذلك، وأنا في الانتظار”.

وانهى حديثه”لا أعتقد أن السماح لأخبار كلوب بالتأثير على اللاعب يكون إهانة لاحترافيته، نحن جميعًا بشر، ويشعر بعض اللاعبين باختلاف تجاه إعلان المدرب رحيله، وهذا طبيعي، والارتباط بهذا المدرب لن يكون سهلًا أبدًا، لكنني لا أعتقد أن ذلك سيؤثر على مستوى أي لاعب في الملعب حتى نهاية الموسم”.

زر الذهاب إلى الأعلى